بويول: الكلاسيكو هذه المرة أكثر أهمية لبرشلونة

في الجول 0 تعليق 11 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

(إفي): أقر مدافع وقائد فريق برشلونة الإسباني سابقا، كارليس بويول، اليوم الخميس أن مواجهة الكلاسيكو أمام الغريم التقليدي ريال مدريد يوم السبت المقبل ستكون هذه المرة "أكثر أهمية للفريق الكتالوني من الريال" وذلك بسبب الموقف الحالي الذي يمر به الفريق حيث يتخلف عن الميرينجي بفارق ست نقاط.

وأشار بويول في تصريحاته "برشلونة يدخل هذا اللقاء بظروف أكثر صعوبة. حيث أن ابتعاده بفارق 9 نقاط سيعني انتهاء آماله في اللقب، وسيكون هامش الخطأ لديه قليل للغاية وستصبح الأمور أكثر تعقيدا".

وحضر بويول اليوم، إلى جانب مهاجم الفريق الملكي سابقا فرناندو مورينتيس، مراسم تقديم نظام الإعادة التليفزيونية الجديد الذي ستطبقه رابطة الليجا خلال مباراة الكلاسيكو، بالتعاون مع شركة "إنتل سبورتس".

وقال اللاعب الذي شارك في 26 مباراة كلاسيكو خلال مسيرته أنه مر بـ"مواقف عديدة" خلال هذه المواجهات، ولكن يبقى اللقاء الذي انتهى بفوزهم في عقر دار الريال "سانتياجو برنابيو" بنتيجة كبيرة (2-6) هو الأهم بالنسبة له.

وقال في هذا الصدد "كانت تتبقى جولات قليلة على نهاية الليجا، وتمكنوا هم من تقليص الفارق معنا، وإذا فازوا في هذا اللقاء، كانت الأمور ستصبح أكثر تعقيدا. لقد ساهم هذا الانتصار في حسم اللقب تقريبا لصالحنا".

ومثلما هو الحال في كثير من مواجهات الكلاسيكو، فاز من كانت تحوم حوله شكوك أكثر من حيث المستوى، ولهذا، يعتقد بويول أن الحالة الفنية لكلا الفريقين وقت اللقاء لا يكون لها تأثير كبير في حسم اللقاء.

وأوضح "عندما يكون البرسا هو المرشح الأبرز للفوز، تكون الأمور صعبة علينا، والعكس"، في الوقت الذي شدد فيه على قدرة البلاوجرانا على الفوز، لاسيما مع عودة لاعب الوسط والقائد أندريس إنييستا بعد غياب طويل للإصابة.

وأشار "نحن نتحدث عن أحد أفضل لاعبي العالم والعنصر الأساسي في طريقة لعب برشلونة. الأمر لا يتعلق فقط بما يقدمه أندريس، ولكن أيضا بما يحركه من حوله. تعافيه وعودته في الوقت المناسب تسعدني كثيرا".

وحول طريقة لعب الفريق الكتالوني، نفى بويول أن تكون بدأت في الاختفاء منذ جلوس لويس إنريكي على مقعد المدير الفني منذ عامين. "الفكرة ما زالت كما هي: امتلاك الكرة والسيطرة على اللقاء والضغط في مناطق الخصم، ولكنهم يمتلكون أدوات أكثر".

وتابع "يمكنهم تطبيق الهجمات المرتدة لأنهم يمتلكون لاعبين يمتلكون المقومات التي تمنحهم هذا الأمر، وسيكون من السذاجة عدم استغلال هذه النقطة".

وحول الأرجنتيني ليونيل ميسي، قال المدافع الدولي سابقا إنه لا يتخيله خارج البرسا. "أتمنى أن يبقى هنا لأعوام أخرى كثيرة كمشجع للبلاوجرانا وكصديق لليو. أعتقد أنه في المكان الأفضل، وهو سعيد هنا ويتبقى عام ونصف في عقده والآن عليه أن يعيش في الحاضر ويفكر في الكلاسيكو".

المصدر | في الجول

المصدر في الجول

احمد رمضان

أخبار ذات صلة

0 تعليق