الفيفا يكشف.. كيف ومتى يستخدم نظام "مساعدة الحكام عبر إعادة مقاطع الفيديو"؟

يلا كورة 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" خطوات واليات الاستعانة بالنظام الجديد لمساعدة الحكام عبر اعادة تشغيل مقاطع الفيديو في المباريات المختلفة.

وبدأ الفيفا في تفعيل نظام "VARS" وهو اختصار لـ "Video Assistant Referees"، وهو النظام الجديد لمساعدة الحكام وتعريفه "تكنولوجيا مساعدة الحكام عبر إعادة تشغيل مقاطع الفيديو".

ويسعى السويسري جياني إنفانتينو رئيس الفيفا لتفعيل هذا النظام خلال نهائيات كاس العالم 2018 المقررة في روسيا، لكن المزيد من الاختبارات ستجرى قبل اتخاذ القرار النهائي بشأن هذا الأمر.

وعلق ماركو فان باستين مهاجم المنتخب الهولندي السابق، والذي يعمل حاليا كمدير لقسم التطوير الفني بالفيفا "ما لدينا هي ازواج إضافية من العيون ويمكنها أن تساعد الحكام. كرة القدم لن تتغير بهذا".

- كيف يعمل نظام مساعدة الحكام عبر إعادة تشغيل مقاطع الفيديو والمسمى "VARS"؟

1- وقوع الحادث

الحكم يقوم بإبلاغ نظام الـ"VARS" او يحصل على اخطار من هذا النظام بوجود قرار تحكيمي يحتاج الى المراجعة من خلال الفيديو.

2- المراجعة والنصيحة

يتم مراجعة مقطع الفيديو من خلال الـ"VARS"، ويتم ابلاغ الحكم بالنصيحة حول الواقعة من خلال سماعة الاذن الخاصة بطاقم الحكام.

3- اتخاذ القرار

اما قيام الحكم بمراجعة الفيديو محل الجدل في جانب من ارض الملعب من أجل اتخاذ القرار المناسب، او يأخذ مباشرة بالنصيحة المقدمة له من "VARS" ويتخذ القرار بشكل فوري دون مراجعته.

- متى يتم استخدام مساعدة الحكام عبر إعادة تشغيل مقاطع الفيديو والمسمى "VARS"؟

1- الأهداف

الهدف الأساسي من النظام، هو مساعدة الحكم من أجل تحديد اذا كان هناك خطأ فيما يستوجب عدم احتساب هدف لفريق ما، مثل قرار اذا عبرت الكرة خط المرمى أم لا، او وجود اضطراب ادى لتوقف اللعب حتى لا يؤثر على سير المباراة.

2- ركلات الجزاء

من أجل مساعدة الحكم للتأكد من صحة قراره سواء اتخاذ باحتساب ركلة الجزاء، وايضا في حالة اتخاذه قرارا بعدم احتسابها، فالهدف هو عدم وجود لغط حول القرار.

3- البطاقات الحمراء

من أجل مساعدة الحكم للتأكد من صحة قراره فيما يخص اشهار البطاقات الحمراء في وجه اللاعبين وطردهم من الملعب من عدمه.

4- تحديد هوية مرتكب الخطأ

لمساعدة الحكم في حالة اشهار البطاقة الصفراء في وجه لاعب من أجل انذاره او طرده بالبطاقة الحمراء التأكد من هوية اللاعب مرتكب الخطأ في حالة وجود لغط، فالنظام سوف يبلغ الحكم بهوية مرتكب الخطأ ليحصل على العقاب.

وكان رئيس الفيفا قد صرح في سبتمبر الماضي إن اللعبة قد شهدت حدثا تاريخيا باختبار "تكنولوجيا مساعدة الحكام عبر إعادة تشغيل مقاطع الفيديو" خلال مباراة ودية بين ايطاليا وفرنسا انتهت بفوز الأتزوري 3 / 1.

وأوضح إنفانتينو أن الحكم الهولندي بيورن كيبرز أشار إلى مساعديه بمراجعة التسجيلات المصورة لاتخاذ قرار إزاء ادعاءات وجود لمسة يد داخل منطقة الجزاء من اللاعب الفرنسي لايفين كورزاوا للتصدي لرأسية من دانييلي دي روسي، وقال في تصريحات تليفزيونية "رأيتم أن الحكم أوقف اللعب لثوان، تأكد خلالها الحكمان المساعدان بالخارج من عدم ارتكاب مخالفة".

وتعد مباراة المانيا وايطاليا الودية الأخيرة والتي اقيمت نوفمبر الجاري وانتهت بالتعادل السلبي بدون أهداف شاهدا على التجربة الثانية لـ"حكم الفيديو"، بجانب أن النظام تم اعتماده في هولندا بعدما تلقى الاتحاد الضوء الأخضر من مجلس الاتحاد الدولي للعبة "إيفاب"، وهي المؤسسة، التي تسهر على وضع قواعد اللعبة، من أجل استخدام تكنولوجيا الفيديو، بعد أن ظلت طوال الأعوام الأربعة الأخيرة تحت التجربة.


المصدر | يلا كورة

المصدر يلا كورة

احمد فهمي

الكاتب

احمد فهمي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق