كأس الرابطة | الانتقام يقود مانشستر يونايتد لنصف النهائي

جول المصرى 0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الشياطين الحمر يكتسحون برباعية في ليلة عودة باستيان شفاينشتايجر للظهور لأول مرة في موسم 2017/2016...


تقرير | محمود ماهر


بلغ مانشستر يونايتد الدور نصف النهائي من بطولة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، بعد تغلبه على وست هام يونايتد العنيد بأربعة أهداف لهدف في المباراة التي أقيمت على ملعب أولد ترافورد مساء اليوم الاربعاء.

وسقط مانشستر يونايتد في التعادل الإيجابي 1/1 على نفس الملعب في مباراة يوم الأحد الماضي ضمن الجولة الـ13 من البريميرليج والتي شهدت اهداره كمًا هائلاً من الأهداف السهلة قبل وبعد طرد المدير الفني للفريق «جوزيه مورينيو» بسبب ركله لقنينة مياه على خط التماس بعصبية في الدقيقة 27.

وعمل نجوم مانشستر يونايتد خلال إيقاف مورينيو من الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم لمدة مباراة، على الاستفادة من الدروس السابقة قدر المستطاع، إذ تعادلوا مع ستوك سيتي وبيرنلي وآرسنال بسبب رعونتهم أمام المرمى وضعف استغلالهم للفرص السهلة التي تتاح لهم.

وجاءت البداية مثالية للشياطين الحمر عندما نجح زلاتان إبراهيموفيتش في الدقيقة الثانية من تسجيل الهدف الافتتاحي إثر انفراد صريح بالحارس آدريان بفضل تمريرة سحرية بعقب القدم تلقاها من مخيتاريان على حافة منطقة الجزاء.

لكن ريما كررت عادتها القديمة، فقد تفنن كل من واين روني ومارسيال وإبراهيموفيتش في إهدار الفرص السهلة بينما تألق الحارس آدريان في التصدي لكل الفرص.

وفي الوقت الذي سارت فيه المباراة بإتجاه واحد، كان مانشستر يونايتد، باغت وست هام الجميع بتسجيله لهدف التعديل عند الدقيقة 35 عن طريق «آشلي فليتشر» الذي لعب منذ البداية في خط الهجوم لغياب السنغالي ساخو للإصابة.

وسدد لاعب وسط وست هام «ديميتري باييه» كرة قوية من مسافة 20 ياردة تقريبًا ارتدت بغرابة من يد دافيد دي خيا لتجد آشلي فليتشر الذي تابعها داخل الشباك ليطلق العنان لاحتفالاته رغم تمثيله لبعض الفئات العمرية لمانشستر يونايتد.

واستعان جوزيه مورينيو بالمدافع الهولندي «دالي بليند» مطلع الشوط الثاني بدلاً من لوك شو الذي فشل في مساندة أنتوني مارسيال على الجهة اليسرى بالصورة اللازمة كما كان مخترقًا من ميشيل أنطونيو في عدة لقطات.

وما هي سوى ثلاث دقائق على بداية الشوط الثاني، وتمكن مانشستر يونايتد من إحراز الهدف الثاني بواسطة أنتوني مارسيال بتصويبة صاروخية من داخل منطقة الجزاء بعد تمريرة من مخيتاريان.

وأضاف مارسيال الهدث الثالث والهدف الثاني الشخصي له في الدقيقة 62 من متابعة لعرضية أرضية لأنطونيو فالنسيا داخل منطقة الجزاء بعدما تحرك بشكل مذهل خلف المدافعين لحظة تمرير العرضية.

وكاد إبراهيموفيتش ينجح في تسجيل الهدف الرابع عند الدقيقة 81 عندما تلقى تمريرة عرضية نموذجية من مخيتاريان داخل منطقة الجزاء، لكن الحارس آدريان أزاح التسديدة الأرضية للنجم السويدي بأطراف أصابعه بعيدًا عن مرماه.

وقرر جوزيه مورينيو من مدرجات أولد ترافورد السماح بمشاركة الأسطورة الألمانية «باستيان شفاينشتايجر» للمرة الأولى هذا الموسم عند الدقيقة 87 بدلاً من أنتوني مارسيال، وبعدها بثلاث دقائق جرّب باستيان حظه بتسديدة بعيدة المدى ذهبت خارج المرمى.

ولاحت فرصة مؤكدة لتسجيل سفيان فيجولي لهدف شرفي آخر لوست هام بتسديدة جميلة مرت فوق العارضة بقليل في الدقيقة 93.

وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة، مرر شفاينشتايجر الكرة من لمسة واحدة نحو آندير هيريرا الذي توغل داخل منطقة الجزاء قبل أن يضع كرة جميلة أمام إبراهيموفيتش الذي أودعها في الشباك ليعزز التقدم بالهدف الرابع.

جدير بالذكر تسبب وست هام يونايتد في إهدار فرصة مشاركة مانشستر يونايتد بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم عندما هزمه نهاية الموسم الماضي بثلاثة أهداف لهدفين في المباراة الأخيرة للهامرز على ملعبه القديم آبتون بارك قبل الانتقال إلى الملعب الأولمبي بلندن هذا الموسم.

 

المصدر | جول المصرى

دعاء مصطفي
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق